الاثنين، 3 مارس 2014

عرض حال

شبه خمول ولتوي استيقظت, إنه الأحد فتلك عادات بلد الجن والملائكة التى عادة ما تميل إلى الخمول يوم الأحد عدا بعض الأعراب والزنوج وأسواق الخردة أو البعض ممن صادفهم الحظ وعثروا على الصداقة بين مستودعات الكلاب والقطط الضالة . فقد تعود الباريسي الذي لا يقول لجاره صباح الخير باسم الحذر والتحضر أن يصطحب أو يتزوج قطا او كلبا ليفك العزلة عن نفسه في مثل هذه الأيام. يحدث هذا في بلد شعاره الحرية و المساواة والأخوة .. أغتنم الفرصة لأقول لأصدقائي وكل من يقرأ ما أكتبه على جداري صباحكم زهورا و عسل ويومكم بهجة وأمل, أبعد الله عنكم الخمول وكل ما يشبه "التمكسير" والكسل. دمتم محبة أحبتي

 

 

المتابعــــــــــــــــــــون

المشاركــــات الشائعــــــة