السبت، 1 مارس 2014

لما أجل السجود لفرنسا إلى ما بعد ليلة الدخلة على الشعب الجزائري؟


لما أجل السجود لفرنسا إلى ما بعد ليلة الدخلة على الشعب الجزائري؟




عماد عبد المجيد
27 فبراير 2014


ويشاء القدر ....ففي الوقت الذي ينتفض فيه المغرب الشقيق عزة وكبرياء ضد الغرور والنظرة الفوقية الفرنسية ويعلن عن تجميد علاقات التعاون القضائي مع فرنسا تنبطح الديبلوماسية الجزائرية أمام جبروت فرنسا وتعلن عن القبول بما تسميه التعاون والذي يتم من خلال السماح لقضاة محاربة الإرهاب الفرنسيين بممارسة عملهم ومباشرة التحقيق على أراضي الجزائر المستقلة في قضية مقتل الرهبان التى لم يعثر إلا على رؤوسهم غير أنه تم استدراك الأمر وأعلن عن تأجيله لنهاية شهر ماي أي إلى مابعد الإنتخابات بحجة تفرغ القضاة للإشراف على الإنتخابات وغيرها من الحجج الواهية غير أن الحقيقة عكس ذلك تماما فمباشرة عمل القضاة الفرنسيين في هذا الوقت بالذات قد يعكر الأجواء في الجزائر مما يسبب إضطرابا في ليلة الدخلة "على الشعب الجزائري"

لا تتعجبوا كثيرا فالعملية مدروسة وقد هيئت لها رؤوسا عسكرية سيتم قطافها .

المتابعــــــــــــــــــــون

المشاركــــات الشائعــــــة