الثلاثاء، 15 ديسمبر 2020

رسالة تهنئة وابتهاج بمناسبة فوز بوتفليقة في الإنتخابات الرئاسية

عندما أنزع القناع و لاأخشى لومة لائم فمعنى ذلك أنه لم يبقى لدى ما أخشى عليه خاصة بعد أن صودر مني الوطن وعندما أتخلى عن أعراف الكتابة وأمارس التعرية في حق الفاشية الجديدة من خلال القذف المجرم جزائيا دون خشية القضبان فمعنى ذلك أنني أعلم والعلم لله و أنه لدي ما أقول. بلغوهم عنا جميعا أن الشياه لم تعد تخشى السلخ بعد الذبح وأن المعركة على الأبواب.
عماد عبد المجيد

في إيداع ملف الترشح: 

ونفخوا فيه من أرواحهم فصدق بكلمات مستشاريه وكتبهم ليصبح من الخالدين , أخذوه فكللوه وعطروه في سيارة مصفحة وضعوه وإلى الدستوري رافقوه أين مدلسى عميل فرنسا ومن آزروه كل هذا ليثبت أنه الأجدر وانه القادر المتكبر وأنه حي قادر يسمع ويبصر.
قسما ورب الكعبة لن يكبر في عيني من ينحني لفرنسا حتى ولو كان الأمير عبد القادر. ......

 

جزء من رسالة التهنئة وعذرا على اخطاء "النطق"



رسالة تهنئة

من سلسلة بيان الغضب الجزء 3
بقلم عماد المجيد – إرتجاليا- في 18 أفريل 2014 يتبع.....


غيم ٬ ضباب...... لا مطر
سقم٬ عذاب ٬ لا ضجر, ...
لعب ٬ عتاب, بل تلاعب بالبلاد وبالعباد
وبالعقول وبالنهار وبالوضوء وبالقدر
لا بل تلاعب بالعقول وبالبطون
وبالنوايا وبالقواعد والضوابط
والحمائم والطيور والنسور
اهي السياسة أم القدر؟
شبح عبوس قمطرير مقعد...
شاء الرفاق فألّهوه وألبسوه جبة الملك العظيم
بلا حياء أو نظام أو مراعاة لأدنى قواعد الأخلاق٬
سجّل فالتاريخ يحفظ دون ريب
مانكنّ وما نقر.
ونصبوه وأقعدوه وتوجوه.........
وليذهب الشعب - اللقيط - إلى الجحيم وإن يشاء... لينتحر.
اليوم عيد.....
اليوم عيد
ومولود جديد.......
اليوم عيد ومولود سعيد وأشلاء وطن.
وطن يئن ويحتضر....
وطن يعاني مرارة الإجرام، جرح....
واستياء....
لا شماتة حبيبتي...
ونشيد عرس على المقاس لربهم....
طاب المقام أحبتي للراكبين جميعهم ..............
فدعونى أرقص فالقرود تمكنت... أين المفر؟
حضر النبيذ وكل أنواع الفواكه والخضر.....
حضر الطعام وكل أصناف المدام وما طاب ....افتخر.....
أمر غريب
أمر غريب - لا أبالك -
فلما التعجب ياحمار ؟
نحن الخلاعة والفظاعة والرذالة والزبالة والحثالة والرعاع
جيل القرود بلا منازع أو ضمير مستتر.

ورد السؤال...
ورد السؤال ...تساءلت فأجبتها
أمر غريب لا عليك حبيبتي...
وطني عظيم بكل أنواع النفايات العجيبة والغريبة
وأنصاف الرجال وكل أنواع القوارض والقوا ضم و الغجر...
في غرفة الطاغوت ويسكي مفعما وبعض أشلاء البشر.
صمت رهيب....
لا ضجيج ولا أجيج
سوى حطام شمعة كتب عليها بالسواد:
أنا ربكم أين المفر ؟
وترانيم المصلين من الولاة إلى الطغاة إلى السعاة
وكل أنواع الدعارة والمناجل والمزابل
وشراذم المتعطشين للحكم "القذر".
نفسي وداعا لم تكوني لتبتغي........ رجسا توخى بسائر الأنحاء
وطني وداعا هذا ليلك ليس لي  ......وفد الملوك وثلة الأمـــراء
وطني وداعا هذا ليلك مربضا..........لبني الكلاب ونخبة السفهاء

المتابعــــــــــــــــــــون

المشاركــــات الشائعــــــة